وأطلقت كايست وشركة هانوها سيستمز، إحدى أكبر شركتين في البلاد لإنتاج الذخائر العنقودية، مشروعهما المشترك في فبراير.

وقال الباحثون الذين ينتمون لثلاثين دولة الأسبوع الماضي إنهم سيمتنعون عن زيارة كايست أو استضافة زائرين من الجامعة أو التعاون مع برامجها البحثية حتى تتعهد بعدم تطوير أسلحة للذكاء الاصطناعي دون “سيطرة بشرية فعالة”.

وردت كايست خلال ساعات بأنها لا تعتزم إنتاج مثل هذه الأنظمة أو “أنظمة أسلحة قاتلة تعمل بشكل مستقل أو روبوت قاتل”.

وقال منظم المقاطعة توبي والش الأستاذ في جامعة نيو ساوث ويلز في سيدني إنه تم إلغاء المقاطعة بعد تعهد كايست “السريع والواضح بالاستخدام المسؤول للذكاء الاصطناعي في تطوير الأسلحة”.